العودة   منتدى المزيونة النسائي > الاسرة و الطفل و الحياة الزوجية > قسم الحمل و الولادة

قسم الحمل و الولادة قسم الحمل والولادة



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-05-2010, 01:59 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
Serap
:: مشرفه عامه ::






Serap غير متواجد حالياً

 

افتراضي سؤال وجواب عن السكر اثناء الحمل . تساؤلات عن السكري لدى الحوامل



سؤال وجواب عن السكر اثناء الحمل . تساؤلات عن السكري لدى الحوامل .
سؤال وجواب عن السكر اثناء الحمل . تساؤلات عن السكري لدى الحوامل


من الأمور التي تعرض للمرأة ... إصابتها بداء السكري أثناء فترة حملها فضلاً عن أن تكون مصابة بهذا الداء من قبل الحمل ... ولشيوع ذلك ولتبيين أثره على المرأة وجنينها ... كان لـ ( رسالة الجامعة ) هذا الإسهام ، عبر إجراء حوار مع سعادة الدكتورة / ملك الحكيم ، الأستاذة المشاركة واستشارية النساء والولادة بكلية الطب البشري ومستشفى الملك خالد الجامعي

- س : في البداية نرحب بسعادة الدكتورة ، ونأمل منها تعريف سكري الحمل وإبانة علاقته بالمرأة الحامل ؟

- ج : سكري الحمل يمكن تعريفه بأنه فشل في تحمل الكربوهيدرات أو الإصابة بمرض السكري فقط في فترة الحمل والشفاء منه بعد الانتهاء من الحمل ، وعادةً ما يتم حدوث المرض بعد الأسبوع العشرين من الحمل – أي الشهر الخامس - .

ويحدث سكري الحمل نتيجة إفرازات هرمونات من المشيمة التي تؤدي إلى حالة من تضاد أو معاكسة لعمل الأنسولين الذي هو يعتبر الهرمون الأساسي لتنظيم معدل السكر في الجسم ، ومن أهم الهرمونات التي تعاكس عمل الأنسولين هو هرمون ( Human Placental Lactogen ) وغيره من الهرمونات مثل ( Glucagon ) و ( Cortisol ) .

وتكون المرأة الحامل معرضة للإصابة بسكري الحمل في الأشهر المتقدمة من الحمل خاصةً بعد الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل – أي الشهر السابع – نتيجةً لزيادة في إفرازات الهرمونات المضادة لعمل الأنسولين في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل .

- س : في الولايات المتحدة الأمريكية ... بحسب عدد من الإحصاءات 4 % من النساء مصابات بمرض السكر ، 88 % منهن مصابات بسكر الحمل ، فما مدى نسبة حدوثه لدى نساءنا ومدى انتشاره ؟

- ج : بالنسبة لمعدل حدوث سكري الحمل في المملكة العربية السعودية ... فحسب الدراسة التي قمت بإجرائها في مستشفى الملك خالد الجامعي وتم نشرها في

( Journal Of Family and Community Medicine ) -

Volume 13 No. ( 2) August 2006

وأجريت هذه الدراسة الطولية على 685 امرأة حامل مصابة بسكري الحمل من بين 8000 امرأة حامل ترددوا على المستشفى بين ( يناير 2000 م ) و ( ديسمبر 2001م ) ، وتمت متابعتهن حتى الولادة ودراسة الأطفال المولودين لهن .

وأوضحت هذه الدراسة أن معدل حدوث سكري الحمل هو 8,6 % ( فترة الثقة 8,1 – 9,3 % ) .

- س : هل الإصابة بسكري الحمل أمر حتمي أو يمكن الوقاية منه ؟

- ج : كما ذكرنا مسبقاً أن إفراز هرمونات المشيمة المعاكسة لعمل هرمون الأنسولين هو السبب في الإصابة بداء سكري الحمل ، لكن يوجد عدد من العوامل التي تجعل المرأة الحامل عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من غيرهن ...

ومن ضمن هذه العوامل :

1- وجود تاريخ عائلي أو إصابة أفراد من العائلة بسكري الحمل أو السكري من النوع الثاني .

2- السمنة المفرطة .

3- الإفراط في تناول الدهون والسكريات والكربوهيدرات .

4- سبق الإصابة بسكري الحمل في مرات الحمل السابقة .

5- إذا كانت الأم قد سبق لها ولادة طفل حجمه كبير عند الولادة ( أي أكثر من 4 كغم ) .

6- حدوث وفاة مفاجئة للجنين في الحمل السابق .

- س : كيف يمكن التأكد من الإصابة بسكري الحمل ؟ هل له أعراض مميزة ؟

- ج : التشخيص للمرض يكون بإجراء التحليل التشخيصي لداء السكري وهو Glucose Tolerance Test ( GTT ) ، وهذا التحليل يتم إجرائه بأن تكون الأم صائمة 12 ساعة ثم يتم سحب عينة دم وهي في حالة الصيام ثم تعطى الأم محلول جلوكوز ( 100جم ) ثم يتم أخذ عينة دم بعد ساعة ثم بعد ساعتين ثم بعد ثلاث ساعات لقياس معدل السكر في الدم . وهذا يعتبر التحليل الأساسي التشخيصي لهذا المرض .

أما عن الأعراض ... فهي قد تكون كثرة التبول والعطش أو تكرار الإصابة بفطريات مهبلية أو التهاب في المجاري البولية ، أما إذا لم يتم تشخيصه إلى مرحلة متأخرة من الحمل فقد يؤدي إلى آثار سلبية على الحمل والجنين ... مثل : زيادة نسبة السائل الامنيوسي ( Polyhydramnios ) وكذلك زيادة وزن الجنين أكبر من المعدل الطبيعي لفترة الحمل أو وفاة الجنين المفاجئة وغيرها من المخاطر...

- س : هل تنصح كل امرأة حامل بفحص مستوى السكر في دمها ، وهل له فائدة عليها أو على جنينها ؟

- ج : بما أن نسبة حدوث المرض عالية في مجتمعنا ؛ فلذلك يجب إجراء فحص مبدئي ( Screening Test ) لجميع الحوامل ويسمى ( Glucose Challenge test ) في بداية الحمل حتى يتم اكتشاف المرض مبكراً ولتلافِ حدوث أضرار ومضاعفات على الأم الحامل وجنينها .

ويتم إجراء التحليل المبدئي بإعطاء الأم الحامل محلول جلوكوز ( 50 جم ) ثم يتم قياس معدل السكر بعد ساعة ، ويعتبر التحليل موجب في حالة كان معدل السكر أكثر من 7,8 مليمول لكل لتر .

- س : ما هو الوقت الذي من المفترض أن تقوم به المرأة بإجراء هذا الفحص ؟

- ج : يتم إجراء الفحص المبدئي ( Screening Test ) في حدود الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل - أي في الشهر السادس - ، لكن في عيادات الحوامل في مستشفى الملك خالد الجامعي ومستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي فيتم إجراء التحليل المبدئي للسكر من أول زيارة الحمل لكي يتم تشخيص المرض في مرحلة مبكرة من الحمل ... خاصةً عند الأمهات اللاتي لديهن عوامل إضافية لاحتمال حدوث المرض .

أما التحليل التشخيصي فيتم إجراءه في حالتين :

1- إذا كانت نتيجة التحليل المبدئي غير طبيعية أي أكثر من 7,8 مليمول لكل لتر .

2- عند الأمهات اللاتي لديهن عوامل إضافية تجعل الإصابة بالمرض أكثر من غيرهن ، كما ذكرت هذه العوامل فيما سبق .

- س : تشير بعض الدراسات أن المرأة التي أصابها سكر الحمل تكون معرضة أكثر للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني أو إعادة إصابتها بسكر الحمل مرةً أخرى ... هل هنالك إجراءات وقائية لذلك ؟

- ج : إصابة الأم بسكري الحمل يجعلها أكثر عرضة للإصابة به في الحمل التالي ، وكذلك تكون لديها القابلية للإصابة بداء السكري من النوع الثاني ... خاصةً في النساء اللاتي لديهن سمنة مفرطة أو لديها تاريخ عائلي بإصابة أفراد آخرين من العائلة بهذا المرض.

ولذلك يجب أن تنصح الأم المصابة بسكري الحمل بإجراء التحليل التشخيصي للسكر للتأكد من أن معدل السكر طبيعي بعد الانتهاء من فترة الأربعين ، وكذلك يجب الالتزام بالعادات الغذائية الصحية مع البعد عن الإفراط في تناول الدهون والسكريات والنشويات التي تجعلها أكثر عرضة للإصابة بداء السكري .

وتعتبر ممارسة الرياضة من أهم العوامل المساعدة في تنظيم معدل السكر .

وكذلك تنصح الأمهات اللاتي قد سبق لهن الإصابة بداء السكري في الحمل بسرعة المبادرة بزيارة طبيبها في الحمل التالي لإجراء التحاليل في مراحل مبكرة من الحمل وبدء العلاج المناسب في حالة إصابتها بداء السكري مرة أخرى حتى يمكن تفادي المخاطر المحتمل حدوثها .

- س : بالنسبة للمرأة المصابة بداء السكري ( النوع الأول أو الثاني ) أو المصابة بسكر الحمل ، كيف يمكن تفادي أو تقليل المخاطر المحتملة عليها أو على جنينها ؟

- ج : تشخيص الداء في مراحل مبكرة من الحمل وإعطاء العلاج المناسب مع الحرص على التواصل مع الطبيب بالزيارات المنتظمة يؤدي بإذن الله إلى تفادي كثير من المخاطر المحتملة للأم وجنينها .

- س: إذا كانت المرأة مصابه بداء السكري ( النوع الأول أو الثاني ) أو المصابة بسكري الحمل .. ما مدى إصابة طفلها بداء السكري ؟

- ج : مسببات الإصابة بداء السكري لدى المرأة تختلف عن مسببات الإصابة لدى الأطفال .

فمعظم داء السكري الذي يصيب الأطفال هو من النوع الأول وهو نتيجة نقص حاد في الأنسولين الذي يفرز من خلايا بيتا في غدة البنكرياس وتوجد أيضاً بعض الالتهابات الفيروسية التي قد تؤدي إلى تلف خلايا بيتا مما يؤدي إلى حدوث داء السكري عند الأطفال .

أما سكر الكبار فهو في الغالب من النوع الثاني الذي يحدث نتيجة عدم استجابة الجسم للأنسولين والذي له ارتباط وثيق بالعادات الغذائية الغير سليمة وزيادة الوزن وقلة الحركة والنشاط .



يتبع






   رد مع اقتباس

قديم 11-05-2010, 02:02 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Serap
:: مشرفه عامه ::






Serap غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سؤال وجواب عن السكر اثناء الحمل . تساؤلات عن السكري لدى الحوامل


س : ما هي المخاطر المحتمل حدوثها في الحمل بسبب داء السكري من النوع الثاني أو داء سكري الحمل ؟

- ج : المرأة الحامل المصابة بداء السكري معرضة هي وجنينها لعدد من المخاطر منها :

1- الإجهاضات المتكررة .

2- تشوهات جنينية ، مثل : عيوب الأنبوب العصبي ( Neural Tube Defects ) و عدم تخلق العجز ( Sacral Agenesis ) و عيوب في القلب ( Cardiac Anomalies ) .

3- زيادة في نسبة موت الجنين المفاجئ .

4- وكذلك زيادة في وزن وحجم الطفل أكثر من المعدل الطبيعي ، مما يؤدي إلى زيادة احتمال الولادات القيصرية والولادات المبكرة .

5- وأيضاً تزيد نسبة حدوث الصفراء لدى الأطفال عند الولادة ، وهذا يؤدي إلى زيادة دخولهم للعناية المركزة للأطفال .

ولقد أوضحت الدراسة التي قمت بإجرائها – سبق الإشارة لها في جواب السؤال الثاني – أن معدل حدوث العمليات القيصرية لدى الأمهات المصابات بداء السكري هو ( 21,6 % ) ، ومعدل تنويم الأطفال في العناية المركزة ( 4,6 % ) منها( 41,2 % ) بسبب زيادة نسبة الصفراء لدى الأطفال حديثي الولادة .

- س : هل تأتي الدورة الشهرية بصـورة طبيعية ومنتظمة للمصابات بداء السكري ؟

- ج : داء السكري لا يعتبر سبب مباشر لاضطراب الدورة ، إن زيادة الوزن والسمنة المفرطة التي قد تصاحب داء السكري هي تعتبر السبب في اضطراب الدورة الشهرية وقد يصاحبها تكيس في المبايض ، حيث أن زيادة معدل الدهن في جسم المرأة يؤدي إلى اضطراب في الهرمونات المنظمة للدورة وكذلك يزيد من هرمونات الذكورة وهذا يؤدي إلى اضطرابات في الإخصاب والدورة الشهرية وكذلك قد يؤدي إلى زيادة في معدل نمو الشعر في عموم جسم المرأة ( Hirsutism ) .

- س:ما مدى أثر ذلك على مقدرة المرأة على الإنجاب ؟

- ج : المزمن قد يؤدي إلى حالات من العقم ، و اضطراب الإخصاب والدورة الشهرية الذي قد يحدث في وجود السمنة أو تكيس المبايض يؤثر على الإنجاب .

وكذلك يعتبر داء السكري هو سبب أساسي في الإجهاضات المتكررة وفي تشوهات الجنين إذا كانت نسبة السكر في الدم غير منضبطة في الأشهر الأولى من الحمل ولذلك ننصح جميع الأمهات المصابات بداء السكري بالوعي إلى هذا الجانب ومراجعة الطبيب قبل الحمل للتأكد من معدله الطبيعي .

- س : النساء المصابات بالنوع الثاني من داء السكري يتم تحويلهن أثناء الحمل لاستخدام الأنسولين بدلاً من العقاقير ... فما المعايير المحددة لهذا الإجراء ؟

- ج : يتم تحويل الأم الحامل المصابة بداء السكري من النوع الثاني إلى الأنسولين بدلاً من العقاقير لأن هذه العقاقير قد تسبب أضرار سلبية على الجنين مثل التشوهات ، ولذلك ننصح جميع الأمهات في حالة تأخر الدورة الشهرية بسرعة إجراء تحليل الحمل وفي حالة ثبوت الحمل يجب زيارة الطبيب لتحويلهن إلى الأنسولين وضبط الجرعة المناسبة لهن .

- س : لإيصال الأنسولين للجسم عدة وسائل ... هل بالإمكان تبيين أبرزها ؟

- ج : يمكن إعطاء الأنسولين عن طريق إبر تحت الجلد ( Subcutaneous ) أو عن طريق جهاز ضخ الأنسولين ( Insulin Pump ) .

بالنسبة لإبر تحت الجلد عادةً ما تعطى مرتين في اليوم قبل الإفطار وقبل العشاء لكي يتم تنظيم السكر على مدى 24ساعة . هناك حالات قليلة يحتاج الطبيب فيها إلى إضافة جرعة ثالثة عند اللزوم إذا كان معدل السكر يصعب تعديله بجرعتين أنسولين في اليوم .

أما عن جهاز ضخ الأنسولين فيمكن استعماله في الحالات التي يصعب تنظيم السكر فيها عن طريق إبر تحت الجلد ، وكذلك حالات السكر التي يعاني فيها المريض من ارتفاع وانخفاض متكرر لمعدل السكر في اليوم ، وكذلك حالات الإجهاض المتكررة .

ولكن يحتاج استعمال جهاز ضخ الأنسولين إلى وعي تام من المريضة وتواصل منتظم مع الطبيب بزيارات منتظمة وقياس منتظم لمعدل السكر يومياً .

أما في الولادة فيعطى الأنسولين عن طريق الوريد بعد قياس نسبة السكر في الدم كل ساعة ، وتحدد جرعة الأنسولين حسب نسبة السكر في الدم .

- س : من النصائح الموجهة للمرأة المصابة بالسكر ... أن تأخذ قبل حمل الجنين ولمدة 3 أشهر من الحمل حامض الفوليك ... فهل ذلك مفيد ؟ وهل بالإمكان توفير هذه المادة في الغذاء ؟

- ج : كما ذكرت سابقاً ، أن عدم انضباط السكر في الأشهر الأولى من الحمل يؤدي إلى زيادة نسبة تشوهات العمود الفقري كعيوب الأنبوب العصبي (Neural Tube Defects ) خاصةً عدم تخلق العجز ( Sacral Agenesis ) و (Caudal Regression ) .

ولقد أثبتت الدراسات أن تناول حمض الفوليك في الأشهر الثلاثة التي تسبق الحمل بجرعة 4 ملجم يومياً يقلل من نسبة حدوث هذه التشوهات ، وكذلك يقلل من نسبة الإجهاضات .

بالنسبة للمصادر الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك فيجدر بنا القول أن كلمة حمض الفوليك ( Folic Acid ) مأخوذة من كلمة لاتينية الأصل تعني ( Leaves ) أي ورقيات ، و يوجد هذا الصنف الغذائي المهم في الخضروات الورقية والقرنبيط والبقوليات وجنين القمح والموز و الشمام وكذلك الكبدة وغير ذلك .

- س : هل هنالك نصائح أخرى حول غذاء المرأة الحامل المصابة بالسكري ؟

- ج : التوازن الغذائي مطلوب في الحمل لضمان صحة الجنين والأم وتوفير العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين ؛ ولذلك يجب الاهتمام بأخذ الوجبات الثلاثة الرئيسية بانتظام ، وكذلك أخذ ثلاث وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية لتلافِ حدوث انخفاض مفاجئ في معدل السكر .

ويجب أن تحرص الأم على الالتزام بالغذاء المحدد لها من قِبل الطبيب حسب السعرات الحرارية المحددة لها ؛ لأن انتظام الغذاء هو أساس في تنظيم معدل السكر ولذلك دائماً ما نلفت انتباه المريضة أن أخذ الأنسولين ليس كافٍ إذا لم يتم الالتزام بالغذاء حسب السعرات الحرارية المحددة لها .

- س : في ختام هذا الحوار ، هل لدى سعادة الدكتورة ... إضافة ؟

- ج : يجب مراقبة الوزن وتناول الغذاء الصحي المفيد وتجنب العادات الغذائية غير السليمة المؤدية إلى السمنة المفرطة خاصةً في النساء اللاتي لديهن عوامل أخرى تزيد من احتمال نسبة إصابتهن بداء سكري الحمل أو داء السكري من النوع الثاني .

وكذلك أركز على أهمية ممارسة الرياضة والحركة النشيطة ، فحركة المرأة وأدائها الفعال في بيتها هو يعتبر رياضة يومية مفيدة وسهلة ويمكن المواظبة عليها يومياً بدون إرهاق .

وأخيراً .. عافانا الله وإياكم .
--------------
المصدر :
شبكة نور الإسلام


م/ن








   رد مع اقتباس

قديم 07-17-2011, 10:04 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ilhame89
عضوهـ ممتازة







ilhame89 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: سؤال وجواب عن السكر اثناء الحمل . تساؤلات عن السكري لدى الحوامل


موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية
.





   رد مع اقتباس

إضافة رد


جديد مواضيع قسم قسم الحمل و الولادة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مريض السكري ،الوقاية من مرض السكر،اسباب السكري ،اعراض السكري ،مرض السكرعلاج السكري halm الطب والصحه و الارشاد النفسى وفن الاتيكيت 1 06-30-2010 04:10 PM
الاوضاع المناسبه للجماع اثناء الحمل ، هل الاتصال الجنسي أثناء الحمل صحّي؟ أميرهـ الدلع عالم الحياة الزوجية والثقافة بين الزوجين 5 05-30-2010 01:47 PM
دوالي الساقين و الساق عند الحامل و للحمل و النساء في الحمل اثناء الحمل و علاجها ألاء الطب والصحه و الارشاد النفسى وفن الاتيكيت 0 05-09-2010 03:37 PM
تعريف مرض السكري ، ماهو تعريف مرض السكري السكر ألاء الطب والصحه و الارشاد النفسى وفن الاتيكيت 1 05-09-2010 11:17 AM
التعب اثناء الحمل ، الارهاق اثناء الحمل أميرهـ الدلع قسم الحمل و الولادة 2 04-07-2010 04:06 PM

فساتين زفاف - طريقة عمل الكفتة - ملابس محجبات - وصفات للشعر - قصص وروايات - مكياج 2012 - العناية بالبشرة - تسريحات 2012 - العاب فلاش - توبيكات ملونه للماسنجر - اشغال يدوية - ديكورات 2012 - وصفات - عطورات - ازياء مراهقات 2012 - فساتين سهرة 2012 - ازياء - كوشات - تسريحات للعروس - مكياج للعروس
الساعة الآن 04:38 PM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2 Designed By Tknoo