ضوابط الذهاب للمتنزهات والمصايف للشيخ عبدالله الفقيه




بسم الله الرحمن الرحيم
السؤال :ذهاب المرأة إلى المصيف بغرض التنزه من أجل الأبناء وليس للسياحة ؟
الجواب :الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الله تعالى عندما أذن للنساء المسلمات أن يخرجن من بيوتهن لحاجتهن أمرهن أن يلتزمن حدوده في هذا الخروج، فلا يخرجن متبرجات، ولا متعطرات، ولا يختلطن بالرجال اختلاطاً محرماً، ولا ينظرن إلى عورات الرجال، ولا يتواجدن في أماكن المنكر والفاحشة، والذي نعلمه اليوم من حال المصايف أنها أمكنة تنتهك فيها محارم الله وتذبح فيه العفة وتكشف فيها العورات، ويختلط فيها الرجال بالنساء في حالة من التعري والابتذال لا يقرها دين ولا خلق، فكيف يجوز لمؤمنة بالله واليوم الآخر أن تقصد هذه الأماكن باختيارها، وفيها ما يسخط الله. فإذا وجدت مصايف ليس فيها هذه المحظورات والمحرمات فلا حرج في خروج المرأة المسلمة إليها مع أبنائها الكبار وزوجها.